ممر الثعلب

ممر الثعلب





ممر الثعلب فى مواجهة مهزلة تجويع الشعب المصرى

تشهد الساحة السياسية فى مصر الأن حالة من الإرتباك الشديد بسبب الصراعات التى تشهدها و أيَّ كانت الدوافع و الإنتمائات,و التى تستحوذ على إهتمام الإعلام بكافة وسائله والذى صور للجميع من أفراد الشعب أن السياسة هى الملف الوحيد الذى يستحق الإهتمام ,و فى ظل تلك الحالة  نجد الجميع أغفل الملف الإقتصادى الذى وصل إلى حالة متردية و التى تقود الإقتصاد إلى منعطف خطير بسبب تراجع الإنتاج وتوقفه فى كثير من قطاعاته لكثير من الأسباب أهمها فقدان الأمن فى الشارع المصرى خلال الفترة الماضية و على مدى عامان وأكثر (2011-2013) والتى تسببت بصورة مباشرة فى تعطل كثير من الأعمال وتوقف العديد من المشاريع وهروب الإستثمارات الأجنبية بالإضافة إلى تعرض قطاع السياحة إلى تراجع كبير بصورة تفوق ما تعرضت له خلال العمليات الإرهابية والأزمات المالية العالمية فى السنوات الماضية , فى كل هذا الزخم من الأحداث والصراعات السياسية  كان فريقنا يعمل ويفكر فى الإقتصاد الذى يمر بحالة تشبه الحصار ونبحث عن الطرق التى نكسر بها حالة الحصار :

–          بالعمل والإنتاج فى كل الأنشطة والمجالات

–          بخطة إقتصادية متكاملة

–          أكثر من 250 مشروع من المشاريع الصغيرة

–          حجم أعمال 10 مليار جنيه





–          توفير 100 ألف فرصة عمل

–          بدخل 3000 جنيه شهريا

–          تكوين فريق ممر الثعلب من 100 ألف شخص

–          الفريق هو النواة لتشغيل الدفعات اللاحقة لتشغيل 8 مليون فرد فى خلال عامين

–          وضع اللبنة الأولى للبدء فى مشروع قومى بحجم أعمال تريليون جنيه سنويا

–          يمكن تنفيذها فى خلال شهر و على الهواء مباشرة

–          وإذا لم يكن على الهواء فنستطيع تنفيذه من خلال عمل المواقع الإلكترونية على الإنترنت